أبناء التوحيد

أهلا بك بين أخوتك في دين التوحيد، يشرفنا انضمامك بيننا
أبناء التوحيد

متدى ديني خاص بأبناء دين التوحيد الدرزي

المواضيع الأخيرة

» ما بين هرمس وأفلطون عليهما السلام
الإثنين يونيو 25, 2012 12:18 pm من طرف نواف

» الحكمة القديمة
السبت يوليو 10, 2010 6:00 pm من طرف ثائر حديفة

» بين العقل والضد
السبت يوليو 10, 2010 5:48 pm من طرف ثائر حديفة

» العمامة المكولسه
الجمعة يوليو 09, 2010 7:07 pm من طرف ثائر حديفة

» نظرية المعرفة عند أفلاطون (هام جدا)
الجمعة يوليو 09, 2010 2:54 am من طرف wajdytay

» المقامات الروحية التوحيدية العالية
الثلاثاء يوليو 06, 2010 6:00 pm من طرف ثائر حديفة

» الحكيم أرسطو طاليس (عليه السلام)
الإثنين يوليو 05, 2010 4:21 am من طرف wajdytay

» بنات الدروز
السبت يونيو 26, 2010 9:13 pm من طرف ثائر حديفة

» معركة قيصما
السبت يونيو 26, 2010 9:03 pm من طرف ثائر حديفة

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    السابقون السابقون

    شاطر
    avatar
    ثائر حديفة
    Admin

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 23/06/2010
    العمر : 53

    السابقون السابقون

    مُساهمة من طرف ثائر حديفة في الأربعاء يونيو 23, 2010 1:46 pm

    في الأدوار الساحقة في القِدَم التي عُرِف فيها الموحّدون بـ "السابقون السابقون":

    "إن ما ترون من كواكب ومصابيح، وما لا ترون، في أفلاكٍ من فوقكم ومن تحتكم، وعن أيْمانكم وعن شمائلكم، لهي مهاد ومستقر ومستودع لأمم أمثالكم؛ ولكنهم سَمَوا فسَمَوْا، فتأبّدوا في جنّات عيون الحيوان، وهم الذين لَم يزدهم الإشراق إيماناً، بل ائتنسوا به..."

    في سموات مصر الهرمسية موطن الحكمة التي ألهمت انطلاقة الأديان السماوية:

    "سبحان مَن تجلّت أنوار أسماء حقيقة ظلّه ذي الشعَب الثلاث، فبها ظهرت الأشياء، وبها أدرك مَن تزمّل في الليل، والناس نيام، بالفيض مدَ طيف الظلّ، فتبارك العلّة خالقاً ومنشئاً ومخلوقاً ومدبَراً."

    ذي الشعب الثلاث: هرمس الهرامسة
    في سموات بلاد الإغريق:

    "طوبى صفو الخلود لمَن آمن فأمِنَ، فدخل مع الداخلين مدينة الجمال، فجلسوا على ارائك فيثا الرقيم، وبرمين الأبدي، وديموق المطمئن، وسقرا قرية الدهر، وأفلا الظل، وأرِس العلّة، وأفلو النور، وأيامبلي الفيض... فانطلق إلى قاهرة العرش يحمل لسان الثمانية، فتمّت الكلمة وارتقت إلى ريحان سِدرة المنتهى..."

    في سموات أرض الميعاد حيث قدس الأديان السماوية:

    "طوبى العلّيين للذّين لم تعقلهم الآدمية، وبناتها... عن التعقّل في كلمات المعبود، فلبسوا ديباج نزهة العقول، وتسربلوا بحلل المعاني والبيان، فتصوّروا في النفخة الأولى، ولات ساعة الذات، ولقد شربوا من عين سلسبيل الكشف، وناداهم ذوو أعرافهم أن ادخلوا، طوبى الخلد مع الداخلين..."

    النفخة الأولى:إشارة إلى غرائب الإبداع الآدمي
    العلّيين: إشارة إلى دور العلي السابق (دور أتلانتس المنسيّة)

    وبناتها: إشارة إلى الشرائع الدنيوية التي انبثقت عن الأديان السماوية...

    في سموات قدس الأقداس "قلب الإنسان" حيث "لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب متقلّب":
    "طوبى السمع والإبصار، وطوبى الشموس والأنوار، للذّين سبّحوه بعرف الوجود... سبحانه جهلوه وهم له عالمون، وبه عرفوا جهلهم وتحقّقوا بالسر المكتوم: إنه هو ما جهِلوا وما علِموا، وهو سبيل ذكر العلم والجهل. طوبى القرب لهم، الحق معهم، وهو باب البسط والقبض، والموت والحياة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:25 pm