أبناء التوحيد

أهلا بك بين أخوتك في دين التوحيد، يشرفنا انضمامك بيننا
أبناء التوحيد

متدى ديني خاص بأبناء دين التوحيد الدرزي

المواضيع الأخيرة

» ما بين هرمس وأفلطون عليهما السلام
الإثنين يونيو 25, 2012 12:18 pm من طرف نواف

» الحكمة القديمة
السبت يوليو 10, 2010 6:00 pm من طرف ثائر حديفة

» بين العقل والضد
السبت يوليو 10, 2010 5:48 pm من طرف ثائر حديفة

» العمامة المكولسه
الجمعة يوليو 09, 2010 7:07 pm من طرف ثائر حديفة

» نظرية المعرفة عند أفلاطون (هام جدا)
الجمعة يوليو 09, 2010 2:54 am من طرف wajdytay

» المقامات الروحية التوحيدية العالية
الثلاثاء يوليو 06, 2010 6:00 pm من طرف ثائر حديفة

» الحكيم أرسطو طاليس (عليه السلام)
الإثنين يوليو 05, 2010 4:21 am من طرف wajdytay

» بنات الدروز
السبت يونيو 26, 2010 9:13 pm من طرف ثائر حديفة

» معركة قيصما
السبت يونيو 26, 2010 9:03 pm من طرف ثائر حديفة

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    هيـــه ياللي راكبين على الســلايل

    شاطر
    avatar
    ثائر حديفة
    Admin

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 23/06/2010
    العمر : 53

    هيـــه ياللي راكبين على الســلايل

    مُساهمة من طرف ثائر حديفة في السبت يونيو 26, 2010 8:45 pm

    بعد أن استطاع أبو صيّاح الأخذ بالثأر ،بقتل ابن أخت الشاعر(16سنه)، التجأ إلى جادالله سلاّم (خال القتيل) فقام الأخير بحمايته و أعطاه الأمان و بعد يوم أو أكثر غادر أبو صيّاح طربا تحت حماية جادالله سلاّم و لكن جادالله سلاّم وعده بأنه سيقتله أينما رآه و لو بعد سنين أخذاً بثأر ابن أخته، وبعد مرور سبع سنين رآه في سوق السويداء و كان الشاعر عند قوله، وهذه هي القصيدة.



    هيـــه ياللي راكبين على الســلايل .... فـــــــــوق ضُمّر يمِّ طَــــــــربا ناحرينا

    ســــــلموا عَ ربعنا وقولــوا لهايـل .... بالســـــــــــويدا ثـارنــــا حنّا خذيــــــنا

    و امس ابو صيّــاح دنّى للرحــايل .... ســــــــال دمّو و خــالط أسواق المدينـه

    اليمــــاني مذخّرينـــــا لكل عايــل .... واللــي يبـغى حــربنـــا نقطـــع يمينـــا

    دروزنا واليا اعتلوا فوق الاصايل .... الأرض طول و عرض هزّت لوّ مشينا

    الشـــهامه و المــروّة والمراجــل .... كـــــــــــارنا من ديدنــــــا قبل أن لبينـا

    كم ولد بالقـاع حولو الــدّم ســـايل .... كــــــم قصيم بالــــــوغى تســـمع عنينا

    كم بنت قصت عَ غالــيها الجدايل .... تصـــيح بأعلى الصوت ما لها من يعينا

    الـــرفـــق كــــبّه إذا ودّه جمـــايل .... وش فضـــل يســــراك لوّ عــانت يمينا

    ضيفنا نقــريه لحم الضـــان حايل .... نشـــــــبع الجوعـــان و إن شحّت سنينا

    رجــالنا بالــكون يروون الغــلايل .... والعــــدو حنّــــــا نجيـــــــه و لايجيــنا



    ملاحظة: بعض أبيات من القصيدة مُضافة من قبل الشاعر حامد العقباني

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 2:03 am